You are currently browsing the tag archive for the ‘الكويت’ tag.

الكويت قبــل وبعد عام 1990

محمد العثمان
جريدة البلاد 29 سبتمبر 2010

انتهينا في عمود أمس من “وجهاً لوجه” إلى الطرح الآتي: العودة إلى الجذور شملت كافة أوجه الحياة. ويبقى السؤال معلقاً: هل شملت الوجه السياسي والمضمون الثقافي للكويت، كويت الستينات والسبعينات والثمانينات؟! الاجابة صادمة! كويت قبل العام 90 تختلف عن كويت ما بعده!
المأمول أن تعود الكويت الرسمية والشعبية إلى جذور تاريخها السياسي، وإلى مواقعها المتقدمة في احتضان العرب وقضاياهم، والفكاك من التقوقع داخل وخارج السور فقط. الفكاك من ربقة آثار وتداعيات غزو صدام، هذا الغزو الذي يقول عنه البعض لدينا انه مجرد خطأ! فإن كان الغزو وآثاره على جسد الأمة العربية والإسلامية، وعلى الكويت وأهلها مجرد خطأ، فما هي الجريمة إذاً؟!!
جريمة الغزو، وإضافة إلى ما خلفته من ضحايا ومصيبة عظيمة على الكويت وأهلها، فهي جريمة تعدت الحدود القطرية لدولة الكويت، لتشمل الجالية الفلسطينية والأردنية، وشرعنة الوجود الأميركي في الخليج وهو ما يمكن أن نطلق عليه تجاوزاً (الاحتلال الأميركي الشرعي)؟! الجريمة التي يعتبرها البعض مجرد خطأ، هي التي أدت إلى خروج قطر عربي أساسي وفاعل وداعم رئيس للقضية الفلسطينية والقضايا القومية. وهي التي شرعت دعاوى التجزئة والقطرنة في الأمة العربية، الكويت للكويتيين، والبحرين أولاً، ولبنان أولاً والأدرن أولاً…إلخ، وكلها دعاوى علاقتها سببية بما جرى بعد العام 90 من فقدان للثقة بين الأقطار العربية، والتقوقع في محيط الدولة القطرية. وهي بالنتيجة تفعيل لمشروع الشرق الأوسط الكبير المستوحى من كتاب مشروع الشرق الأوسط الجديد للكاتب شمعون بيريس.
ما يهمنا الآن، هو عودة الكويت إلى جذورها القومية ودورها الريادي في قضايا الأمة، سياسياً وفكرياً وتعبوياً. وإن كانت هذه أمنية عزيزة، إلا أن عزاءنا هو في أن تعود الكويت إلى انتمائها الأصيل وسابق مجدها يكون في وجود النخبة المؤمنة بالعروبة والإسلام في هذا القطر الشقيق.

Advertisements

محمد العثمان
جريدة البلاد 28 سبتمبر 2010

الكويت والعودة إلى الجذور

اللافت هنا في الكويت هو هذا الاهتمام المنطقع النظير بالعودة إلى الجذور. إذ لم تجد السلطات الرسمية أو المناشط التجارية والاستثمارية والمؤسسات الأهلية حرجاً في تقديم الكويت بوجهها التراثي والتاريخي بشتى تلاوينه. ومثلما بدت لي الكويت كأنني اتجول في أحد فرجان (أحياء) البحرين القديمة، بكل ما فيها من عبق تاريخي، خالط نفسي هوى العودة إلى الجذور البحرينية في كل شيء. فـ”اللي ما له أول ما له تالي”.
يطل على شارع الخليج العربي، وهو الشارع الرئيس لكل التائهين في طرقات مدينة الكويت، فما إن يأخذك التيه بعيداً عن بقعة محددة في العاصمة الكويتية، فإنه سرعان ما تجد طريقك إلى ما تريد إذا ما سلكت هذا الشارع الرئيس. حيث منه تتفرع الطرقات إلى شتى منافذ المناطق الرئيسة في العاصمة الكويت.
الوجه التراثي في الأبنية والعمران، دليل على هوية وطنية تاريخية، استطاع الكويتيون أن يزاوجوا بين ماض عريق ومنتوجات الحضارة في الواقع الراهن. وقس على ذلك كافة مناحي الحياة… في التلفزيون والإذاعة، في البرامج الثقافية، في المطاعم والمحلات… وفي المجال العام بوجه عام.
هنا في الكويت تجد العودة إلى الجذور صدى واسعاً، بل حتى في لباس الكويتيين، حيث استبدل الكويتيون العقال السميك بالعقال الدقيق، الذي كان يلبس قديماً. ومن العقال الكويتي إلى استكانات الشاي وفناجين القهوة! إلا أن ما لفتني هو عادة المصافحة بالايدي بطريقة الملامسة وليس المصافحة بحرارة، التي أخالها دخيلة على المجتمع الكويتي، فما إن يمد إليك أحدهم يده للسلام حتى يسحبها بسرعة، وكأنه يزرع الشك في نفسك بأنك غير مرغوب فيه، أو كأنه يخشى من أن يدنس يده بمصافحتك!!
العودة إلى الجذور شملت كافة أوجه الحياة؛ ويبقى السؤال معلقاً؛ هل شملت الوجه السياسي والمضمون الثقافي للكويت، كويت الستينات والسبعينات والثمانينات؟! الاجابة صادمة! كويت قبل العام 90 تختلف عن كويت ما بعده!

عطني إذنك”…
كتبت صحيفة القبس الكويتية في زاوية مختصر مفيد على الصفحة الأولى: “زواج القمع والمنع لا ينجب سوى مولود مشوه: التشدد ورفض الآخر… والإعلام آخر من يعلم”. وهي إشارة من الكويت نرسلها إلى البحرين!

محمد العثمان

خواطر من الكويت

جريدة البلاد 3 مارس 2010

أمضيت إجازة الاسبوع الماضي والمولد النبوي الشريف في دولة الكويت الشقيقة. وإلى أمد قريب كانت الكويت إحدى حواضن أبناء البحرين، بل وأبناء العرب من كل قطر. وبعد جريمة الغزو الغاشم في 2 أغسطس 1990، تسارعت التحولات الكبيرة والجذرية في العقل الجمعي الكويتي. تحولات الصدمة الصدامية!
خاطرة أولى، الكويت نموذجاً رائعاً في استغلال السواحل، فلا يوجد ساحل إلا ويرتاده الناس للترفيه العائلي و”العزابي”. ولعل العلامة البارزة هو شارع الخليج العربي. إضافة إلى أن ما يميز الكويت هو اهتمامها اللافت بالتراث المحلي، بجميع مجالاته… فالأماكن جميعها تصرخ: “كويت”.
خاطرة ثانية، الكويت بنظامها السياسي، وتلاحم قيادتها وشعبها واتفاقهم على النظام السياسي القائم، الذي هو من أفضل النماذج العربية، على الأخص الخليجية، ويعتبر النموذج الأمثل للأنظمة السياسية الحاكمة بالخليج العربي، التي تجمعها خصائص ومميزات مشتركة. أقول ذلك، مهما لامس نظامها السياسي والبرلماني تحديداً بعض الهنات والزلات والتأزيمات.

خاطرة ثالثة، تعاني الكويت اليوم من فراغ يعتصر الروح الكويتية التي عرفناها صغاراً. فالكويت التي يستفيء بظلها الناس من كل الأصقاع العربية، والتي سبقت عصرها في كثير من المجالات، بخاصة على الصعيد الثقافي والتنويري، أضحى شبابها لا يعرفون عن يومي الاستقلال والتحرير إلا “رش الرغوة” على خلق الله في الشوارع! للفرح وجوه أخرى غير تلك التي يعبّر عنها في شارع الخليج العربي يومي الاستقلال والتحرير!
خاطرة رابعة، عند منفذ النويصيب الحدودي، تراكمت السيارات حتى منفذ الخفجي السعودي. وذلك بفعل إضراب موظفي الجمارك الكويتيين عن العمل! وسبب الإضراب هو التمييز في منح الإجازات القصيرة للموظفين من قبل الضابط المناوب! وهذا الأمر ليس مقبولاً البتة. فإن الإضراب، على الأخص في المنافذ الحيوية يجر خلفه كثيرا من المصائب وتعطيل المصالح. بل وهذا الإضراب مخالف للعادات والتقاليد والقيم العربية الأصيلة. وإلا هل مقبول أن يأتي لزيارتك ضيف وتقابله بتعليقه على الحدود خمس ساعات أو أكثر؟!
إذ لا يعقل أن يكون الإضراب في مرفق يستقبل أهلنا وأبناء عمومتنا، ومنهم المريض والمضطر الذي جاء بوالدته أو جدته أو مقعد لديه، ونترك هؤلاء عالقين قرابة خمس ساعات على الحدود إكراماً لوجه السيد “إضراب”؟! الإضراب استمر ساعات فتمددت الفترة الزمنية للرحلة من أربع ساعات إلى ثماني ساعات!!
خاطرة أخيرة، اللهم احفظ الكويت وأهلها من كل مكروه وشر.

محمد العثمان

أحداث البحرين الأخيرة أزمة الإسكان في البحرين أطماع إيران في المنطقة إنتخابات 2010 إنجازات شباب البحرين إيران الأطماع الإيرانية في منطقة الخليج العربي الأموال العامة الأمير خليفة بن سلمان الإنتخابات التكميلية الاتحاد الكونفيدرالي الخليجي التجنيس التراث البحريني التطبيع مع الكيان الصهيوني الجامعات الخاصة الجمعيات السنية الجمعيات السياسية الجمعيات الطائفية الحياة البرلمانية الحياة النيابية في البحرين الدين الإسلامي الحنيف الرشوة الانتخابية السياسة الصحافة البحرينية الطائفية الفتنة الطائفية القضية الفلسطينية الكذب الكويت المحرق المرأة المصالح الشخصية المناضل عبدالرحمن النعيمي النفاق السياسي النواب الواسطة الوعي السني تجارب الآخرين تجمع الوحدة الوطنية تركيا تقرير ديوان الرقابة المالية جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) جمعية الوفاق جمعية تجمع الوحدة الوطنية جمعية وعد حرية التعبير حرية الصحافة خليفة بن سلمان خواطر رجب طيب أردوغان سياسة مصر سيكولوجية الإنسان الطائفي شركة طيران الخليج شركة ممتلكات القابضة علاقات البحرين الخارجية غزة الجريحة قائد تجمع الوحدة الوطنية قضية رأي عام كونفدرالية الخليج العربي لبنان مجلس النواب مستقبل السنة مستقبل تجمع الوحدة الوطنية مصر موقف سياسي من الأحداث في البحرين ميزانية الدولة نفاق جمعية الوفاق هموم الآخرين هموم المجتمع هموم شخصية هوان العرب وزارة الإسكان وزارة التربية و التعليم وزارة الخارجية وزارة المالية

تواصلوا معي …

للتواصل مع المدون ... alothman.bh@gmail.com