You are currently browsing the tag archive for the ‘الإنتخابات التكميلية’ tag.

دورات الانتقام من المجتمع *

محمد العثمان

القواعد الفكرية ذاتها التي يتحرك في إطارها اليوم من يقف خلف دعوة “سقوط مزيد من الضحايا وإسالة الدماء والترويج للصدام الأهلي”… هؤلاء هم أنفسهم من رفعوا شعارات الاستئصال والاجتثاث والتهجير والترحيل في الدوار. ولم ينكرها أحد من المعارضة بكافة تلاوينها؛ الطائفية والفئوية والمختطفة والتابعة والمغشية بقناع “اللبرلة”.
هي ذاتها القواعد الفكرية التي انطلق منها أولئك، أعادوا الكرة يوم الجمعة في “السيتي سنتر”. الإرهاب والعنف والصدام بعينه. يترجم بوسائل متنوعة. خاصة بعد اليأس الذي دب في نفوسهم المريضة.
هكذا تحولت دورة العنف، من صراع عنيف ضد الدولة ورجال الأمن وحفظ النظام إلى الانتقام من المجتمع. والاعتداء على حريات الناس وتخويفهم وإرهابهم وترويع أمنهم وسكينتهم.
دورات الانتقام من المجتمع ستطال كثيرًا من الجوانب في حياتنا. لن تقف في السيتي سنتر؛ بل ستأخذ اشكالاً أخرى، وجوانب متعددة وبوسائل متنوعة. والتصدي لهذه الفئة – وليس الطائفة- هو واجب الجميع، السنة والشيعة وباقي التنوعات الاثنية في المجتمع البحريني.
واجب على الدولة الحفاظ على الأمن والاستقرار وحفظ المجتمع، إلا أن ذلك لا يعفي الفعاليات والجمهور بشكل عام من المساهمة والتعاون مع الدولة في التصدي لدورات الانتقام. والتي قد تتحول إلى انتقام في جوانب التعليم والطبابة والخدمات وبقية المرافق التي تخضع لسيطرة هذه الفئة (وليس الطائفة).
الفئة الباغية ليست التي تطالب بحقوقها السياسية بطريقة سلمية مدنية حضارية، بل هي الفئة الغوغائية الإرهابية التي تتستر بلبوس الحقوق المدنية، وهي أول من ينتهك هذه الحقوق، وتصرخ بلسان الديمقراطية وهي أول من يقطع لسان المختلف معها، وتدعو لحقوق الإنسان وهي تعتدي على حقوق الناس في البلد.
ماذا يريد هؤلاء بالضبط؟! هل من يطالب بحقوقه يعتدي على حقوق الآخرين؟ هل من يطالب بحرية التعبير يصادر حق الآخرين في التعبير، ويعتدي عليهم جسدياً ولفظياً بالسب والشتم على طاقم إعلامي وصحافي؟!
إنهم لا يريدون ذلك، ولا يثق في كلامهم وشعاراتهم إلا مخادع لنفسه. وسلوكياتهم العدوانية تجاه الآخرين لفرض رأيهم بقوة الذراع شاهدناها بالصوت والصورة…
الإنسان لا يقوم بعمل منظم إلا وله أساس فكري وقاعدة انطلاق قارّة في النفس. وكل ذلك له أصل في المنطلقات الفكرية الاستئصالية والاجتثاثية والتخوينية والتكفيرية لدى هذه الفئة المخربة ذات السلوك العدواني تجاه المجتمع.

* جريدة البلاد 25 سبتمبر 2011

Advertisements

حق الانتخاب ومواجهة الإكراه على الإرادة*

محمد العثمان

أيام تفصلنا عن التصويت للانتخابات التكميلية، وهي انتخابات لسد النقص المتولد من خيار الوفاق للاستقالة من مجلس النواب. لا يوجد حزب سياسي يتحول إلى ضفة أخرى إلا من أجل الحصول على مكاسب أكثر، والقوى السياسية المقاطعة أرادت ذلك؛ ولكنها لم تحافظ على مكتسابتها ولم تحصل على مكاسب سياسية جديدة.
خيار المشاركة والترشح في الانتخابات هو قرار شجاع، وسط ما يعانيه المرشح والناخب من إرهاب حقيقي يمارس ضد الناس لصدهم عن المشاركة. رغم ان من دروس الديمقراطية احترام الرأي والرأي الآخر!
الإرهاب الذي يواجهه المرشح والناخب تستخدم فيه وسائل غير مدنية وغير ديمقراطية، وهي وسائل توضح القاعدة الفكرية الأحادية التي تنطلق منها القوى السياسية الداعية للمقاطعة. ونحن نفهم مقاطعة وعدم تصويت البعض في الانتخابات، فالتصويت حق وليس واجب. وعدم استخدامك لحقك، لأي سبب كان، لا يمنحك الشرعية في منع غيرك من ممارسة حقه في الترشح والانتخاب.
ممارسة حق الترشح والانتخاب غير قابلة للقسمة. والإكراه على الإرادة سواء في الترشح أو الانتخاب هو أمر مرفوض في الدول الديمقراطية. ولا يمكن تصديق أي قوى سياسية تمارس الإكراه على الإرادة في الانتخابات ثم تقول إنها مع الدولة المدنية ومؤمنة بمبادئ الديمقراطية التي أساسها الإرادة الحرّة للإنسان في الترشح والانتخاب.
ومهما يقال في نتائج الانتخابات وما بعدها، فإن الذين شاركوا فيها لهم الحق في القيام بمهامهم التمثيلية. ولا يمكن القبول بأي تسوية سياسية فيها جور وظلم لهؤلاء الذين تقدموا لمواجهة حملات التشهير والقذف والإكراه على الإرادة. فالقوى السياسية تستبدل بأخرى، وهذا هو حال المجتمعات الحية.

*جريدة البلاد 14 سبتمبر 2011

خاب فألها واستنتاجها

محمد العثمان
جريدة البلاد 28 أغسطس 2011

من الخير أن نجد المشاركة من الجميع في هذه الانتخابات التكميلية. حتى من نختلف معهم سياسياً. ومع ذلك، فإن مشاركة هذا العدد في الانتخابات هو شيء ايجابي ويخفف في جانب منه مسألة الانقسام الطائفي في البلد، وهي مشاركة تؤكد قاعدة مهمة جداً وهي ان الوفاق والمعارضة الطائفية والراديكالية لا تمثل جميع شيعة البحرين.
طالما اجتهدت طيلة المحنة وما بعدها في التركيز على هذه القاعدة. قاعدة ان الشيعة ليسوا جميعاً المعارضة الطائفية وملحقاتها. هناك شيعة كثر لا يوافقون على ما تقوم به المعارضة الطائفية.
الكثير من الشيعة يختلفون مع هؤلاء ولكن الصعوبة تكمن في مواجهة الارهاب الفكري والنبذ الاجتماعي والإكراه على الإرادة الذي تمارسه المعارضة الطائفية وعناصرها، وهو ما يجعل الكثير من الشيعة يستنكفون عن إظهار معارضتهم لها.
في جانب من مواجهة هذه الظاهرة يكون على الدولة تحديد برامج واجراءات لتأمين التعبير الحرّ عن الإرادة والخيارات السياسية وضمان ألا يكون في ذلك ضرر على الناس. فالترهيب ليس له حد لدى هذه المعارضة الطائفية. فهو يبدأ من النبذ والازدراء والتحقير الاجتماعي، والتعريض بالمخالفين والترويع والإرهاب النفسي لهم، ويصل كذلك إلى الاعتداء الجسدي على الأشخاص والممتلكات. ولدينا الكثير من الأمثلة على ذلك.
خيار المشاركة في الانتخابات التكميلية هو قرار شجاع بكل المقاييس، بصرف النظر عن وجهة نظرنا في المشاركين من حيث الفكر أو الأداء السياسي. وكانت المعارضة الطائفية تعوّل على “تصفير مراكز الاقتراع” ولكن خاب فألها في ذلك، كما خابت الكثير من استنتاجاتها إبان المحنّة وما بعدها.

محمد العثمان

أحداث البحرين الأخيرة أزمة الإسكان في البحرين أطماع إيران في المنطقة إنتخابات 2010 إنجازات شباب البحرين إيران الأطماع الإيرانية في منطقة الخليج العربي الأموال العامة الأمير خليفة بن سلمان الإنتخابات التكميلية الاتحاد الكونفيدرالي الخليجي التجنيس التراث البحريني التطبيع مع الكيان الصهيوني الجامعات الخاصة الجمعيات السنية الجمعيات السياسية الجمعيات الطائفية الحياة البرلمانية الحياة النيابية في البحرين الدين الإسلامي الحنيف الرشوة الانتخابية السياسة الصحافة البحرينية الطائفية الفتنة الطائفية القضية الفلسطينية الكذب الكويت المحرق المرأة المصالح الشخصية المناضل عبدالرحمن النعيمي النفاق السياسي النواب الواسطة الوعي السني تجارب الآخرين تجمع الوحدة الوطنية تركيا تقرير ديوان الرقابة المالية جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) جمعية الوفاق جمعية تجمع الوحدة الوطنية جمعية وعد حرية التعبير حرية الصحافة خليفة بن سلمان خواطر رجب طيب أردوغان سياسة مصر سيكولوجية الإنسان الطائفي شركة طيران الخليج شركة ممتلكات القابضة علاقات البحرين الخارجية غزة الجريحة قائد تجمع الوحدة الوطنية قضية رأي عام كونفدرالية الخليج العربي لبنان مجلس النواب مستقبل السنة مستقبل تجمع الوحدة الوطنية مصر موقف سياسي من الأحداث في البحرين ميزانية الدولة نفاق جمعية الوفاق هموم الآخرين هموم المجتمع هموم شخصية هوان العرب وزارة الإسكان وزارة التربية و التعليم وزارة الخارجية وزارة المالية

تواصلوا معي …

للتواصل مع المدون ... alothman.bh@gmail.com
%d مدونون معجبون بهذه: