You are currently browsing the tag archive for the ‘إيران’ tag.

احذروا تحالفات الغدر…! *

هناك توازن مطلوب في هذه الفترة العصيبة من تاريخ البحرين. التوازن يتعلق بملفات داخلية، بحاجة إلى حلحلة، وأخرى خارجية لا تحتاج إلى تأويل أو تفسير أو تبرير؛ بل تتطلب اصطفافاً تاماً لا مواربة فيه مع الدولة القائمة والنظام السياسي الراهن المتوافق عليه شعبياً.
الظروف الداخلية سواء المتعلقة منها بالملفات القديمة المزمنة أو الملفات الطارئة منذ محنة البحرين، حلحلتها تكون بتوافق سياسي داخلي بين مكونات المجتمع البحريني. ومهما كانت هذه الملفات ملتهبة أو نقاطها وتقاطعاتها ساخنة؛ فإن الاقتراب منها ضرورة لمعالجتها.
الظروف الخارجية. لاشك أن البحرين تعرضت لضغوط إقليمية وتدخلات ودعم لوجستي ناهيك عن مطابخ تعمل ليل نهار لتغيير خارطة المنطقة بأسرها، هذه المطابخ منطلقاتها الفكرية والمصلحية قائمة على أساسيين في المنطقة. الأساس الأول: إيران ومصالحها، وهي جغرافياً أمر واقع، والأساس الثاني: أميركا ومصالحها. وهي مصالح قد تتعرض للاهتزاز والابتزاز والمساومة في أي لحظة مفصلية أو مغامرة مجنونة قد تعجل بأفول تاريخي مرتجى. عجل الله ذلك.
إيران تعاني مصائب داخلية لابد أن تؤدي إلى انفجار تاريخي، متى وكيف؟! ذلك يخضع لظروف محلية وإقليمية قد تواجهها إيران في أي لحظة. نظام الملالي يحمل تاريخاً من الاضطهادات العرقية والمذهبية التي يمارسها سيستام القمع والترهيب والشنق في الشوارع، ونظام الكهنوت والدهاء الإيرانيين لابد له وأن يسقط بجريرة أياديه الملطخة بدماء الأبرياء.

“عطني إذنك”…
من الأهمية بمكان، أن يلجأ الساسة الخليجيون والمفكرون الاستراتيجيون، بل حتى النخب المثقفة إلى تفسير التحالفات الغادرة التي قامت على أساس العلاقات السرية بين الدول الثلاث؛ إيران، إسرائيل وأميركا. والذي قدم عرضاً موجزاً له الزميل القدير علي حسين باكير.
يقول هنري كيسنجر “أن تكون عدواً لأميركا فذاك أمر سيء وأن تكون صديقاً لأميركا فذاك شيء قاتل”. واعتبروا يا أولي الألباب!

*محمد العثمان
جريدة البلاد 18 إبريل 2011

Advertisements

الحل… كونفدرالية الخليج العربي *

يطالب الوالد المفكر عبدالله النفيسي – حفظه الله ورعاه- إلى أنه: “لا بد من عقد قمة استثنائية خليجية في البحرين؛ للنظر إلى ما وصل إليه حالنا، ووضع خارطة طريق تشمل الحالة الدفاعية (وزارة دفاع موحدة)، ولإرسال رسالة قوية لإيران عبر إرادة سياسية مع وجود متحدث رسمي خليجي بشكل مستمر”. وفي موضع آخر يقول: “الحل الوحيد للنجاة من المؤامرات الصفوية هو توحيد وزارات الدفاع والخارجية والنفط خليجياً”. وهو هنا يطالب بنوع من الاتحاد الكونفيدرالي، وهو ما أشرنا إلى شكله ومضمونه في مقالات سابقة.
في أدوار متعددة، وتحت ضغوط وأنواء متعرجة، كان المفكرون والباحثون الإستراتيجيون وقادة الرأي وأهل العلم والدراية والإعلاميون يطرحون موضوع الوحدة الخليجية خيارا إستراتيجيا ينأى بالمنطقة عن تدخلات إيران التوسعية. ويبعد شبح الاستيلاء بالقوة وإسقاط الأنظمة السياسية بالأحابيل والحيل الفارسية! المتجددة على الدوام والمتربصة من غير انقطاع نفس أبداً ألبتة ولو لبرهة.
المطلوب اليوم من البحرين، وهي المتضرر الأساسي والأول من هذه التدخلات، والأشقاء في الكويت، والشقيقة الكبرى (المملكة العربية السعودية) بوصفها الحصن المنيع والثقل الديموغرافي لدول الخليج أن يبادروا في تدشين حوارات جدية لاستخلاص النتائج والدروس من المحنة، والخروج بما يشبه منتدى “حوار المنامة”، وليكن منتدى الخليج العربي، ويدعى إليه المفكرون الخليجيون والعرب والطلائع الفكرية المؤمنة بالوحدة الخليجية. وفي مقدمتهم المفكر النفيسي وغيره من عمالقة الفكر والثقافة والإستراتيجيا؛ للخروج بتوصيات ابتدائية تطرح في اجتماع استثنائي عاجل لقادة الخليج العربي.
الوحدة الخليجية ليست ترفاً سياسياً في سويعتنا الراهنة، بل هي ضرورة كيانية ومصيرية لن تقوم لنا قائمة إن فرطنا فيها. فكروا بهذا المنطق، وستجدون إن خلافاتنا الجانبية ما هي إلا فقاعات صابون في قبال الخطر الصفوي المتمادي في القدم ذي الدماء المتجددة على الدوام.

* محمد العثمان
جريدة البلاد 13 إبريل 2011

محمد العثمان
جريدة البلاد 5 إبريل 2011

كونفدرالية الخليج العربي… حياة أو موت!

أي تحليل سياسي لما جرى في البحرين طيلة فترة الاحتجاجات لابد أن يأخذ في الاعتبار العامل الخارجي. وبوصف إيران عنصر تأزيم في المنطقة، وبالمناسبة هذا عنوان لمقال كتبته في العام 2008. هذا العنصر لا يمكن قطعه عن ما يتصل معه في البحرين أو المنطقة الشرقية أو الكويت وبغداد وجنوب لبنان.
السياسي الذي يغض الطرف عن وجود إيران كدولة ذات أطماع توسعية هو سياسي “خايب”. نعم، هي تستخدم المذهب الاثنا عشري لتمرير عناوين براقة كنصرة المستضعفين والمضطهدين وغير ذلك… ولكن، في قرارة أنفسهم فإن شعور الكراهية للعرب يفوق التصور. ولا أكثر دلالة على ذلك من معاملة إيران للشيعة العرب أنفسهم في عربستان، وهم الذين يدينون بالمذهب ذاته، ومع ذلك لم يحفظهم تمذهبهم من عمليات الإبادة والتطهير والقمع التي تمارسها السلطات الإيرانية بروح صفوية متجددة، وتجدد دمها في كل شاردة أو واردة على ضفاف الخليج العربي.
كونفدرالية الخليج العربي ضرورة اليوم، ضرورة لاستمرار الكيانات الخليجية الصغيرة، وضرورة لاستقرار المنطقة ونموها وازدهارها. ولا يجب أن تتحرج الكيانات الصغيرة من التنازل عن شيء في سبيل هذه الكونفدرالية.
على أصحاب القرار أن يتعلموا من درس العراق ولبنان وأبعد من ذلك… عليهم أن يتعلموا من شبكات التجسس التي تكتشف بين ظهرانيهم بين تارة وأخرى، عليهم أن يتعلموا من كل هذه العناصر التي تعبث في وحدة المجتمعات الخليجية، تارة تحت عناوين حقوق الأقليات وآخرى بحقوق الطوائف. ويجب أن لا يغيب عن بال أصحاب القرار مسألة لا تقل أهمية عن (الكونفدرالية) وهي حقوق الإنسان. فضبط هذا العصب المهم والحيوي سوف يسحب البساط والذرائع لأي تدخلات أو اعتراضات داخلية.
“عطني إذنك”…
مستغرب أمر البعض حينما يعتبرون قوات درع الجزيرة هي قوات “احتلال وغاشم كمان”!! في حين يوجه البعض الآخر إلى تدخلها في الأحداث بصورة مباشرة، وهذا كله كذب وافتراء… وعجزوا لغاية الساعة عن اثبات ذلك حتى بالفبركة!!

محمد العثمان

أحداث البحرين الأخيرة أزمة الإسكان في البحرين أطماع إيران في المنطقة إنتخابات 2010 إنجازات شباب البحرين إيران الأطماع الإيرانية في منطقة الخليج العربي الأموال العامة الأمير خليفة بن سلمان الإنتخابات التكميلية الاتحاد الكونفيدرالي الخليجي التجنيس التراث البحريني التطبيع مع الكيان الصهيوني الجامعات الخاصة الجمعيات السنية الجمعيات السياسية الجمعيات الطائفية الحياة البرلمانية الحياة النيابية في البحرين الدين الإسلامي الحنيف الرشوة الانتخابية السياسة الصحافة البحرينية الطائفية الفتنة الطائفية القضية الفلسطينية الكذب الكويت المحرق المرأة المصالح الشخصية المناضل عبدالرحمن النعيمي النفاق السياسي النواب الواسطة الوعي السني تجارب الآخرين تجمع الوحدة الوطنية تركيا تقرير ديوان الرقابة المالية جمعية العمل الوطني الديمقراطي (وعد) جمعية الوفاق جمعية تجمع الوحدة الوطنية جمعية وعد حرية التعبير حرية الصحافة خليفة بن سلمان خواطر رجب طيب أردوغان سياسة مصر سيكولوجية الإنسان الطائفي شركة طيران الخليج شركة ممتلكات القابضة علاقات البحرين الخارجية غزة الجريحة قائد تجمع الوحدة الوطنية قضية رأي عام كونفدرالية الخليج العربي لبنان مجلس النواب مستقبل السنة مستقبل تجمع الوحدة الوطنية مصر موقف سياسي من الأحداث في البحرين ميزانية الدولة نفاق جمعية الوفاق هموم الآخرين هموم المجتمع هموم شخصية هوان العرب وزارة الإسكان وزارة التربية و التعليم وزارة الخارجية وزارة المالية

تواصلوا معي …

للتواصل مع المدون ... alothman.bh@gmail.com
%d مدونون معجبون بهذه: