نعم هي ليست ككل النساء. أحدثكم عن أمي الطيبة. والتي لو لم تكن أمي لأحببتها لطيبتها. أحدثكم عن مناقبها الأخلاقية التي لو لم تكن أمي لأحببتها لأجل تلك المناقب. أحدثكم عن أمي التي تسعى للخير في حياتها بشكل يومي بل في كل قيام وقعود وكل ساعة وما بينها. أحدثكم عن أمي التي لا ينشغل جليسها بغيرها إذا تحدثت هي. أحدثكم عن أمي التي في صمتها كلام، وفي نظرتها حنان وفي إلتفاتتها نفحات من رحمات ربي.

الآن، أحدثكم عن أمي التي لا تعرفونها، هي أمي التي باتت على الوفاء لزوجها (والدي رحمه الله)، فكانت في أشد الوفاء له وحملت له إجلالاً وتقديراً في حياته وبعد مماته. أحدثكم عن أمي التي برّت بوالديها فكانا لا يطيب لهما مجلساً إلا ويضمها بين جدرانه. أحدثكم عنها وهي التي اعتنت أشد العناية بوالدتها (جدتي رحمها الله) حتى وفاتها. أحدثكم عن أمي وهي كعبة أخوالي وخالاتي. 

أحدثكم عن أمي وهي التي انفطر قلبها بشقاوة صباي وأيامي. وأحدثكم عن أمي التي شق قلبها نصفين في تربية أبنائي. أليست أمي لا تشبه النساء؟!

 

 

Advertisements