صدر عن دار النهضة العربية بالقاهرة، وسيكون الكتاب ضمن جناح “الدار” في معرض الأيام للكتاب في الفترة من ١-١٠ أكتوبر ٢٠١٥.

مقتطف من مقدمة الكتاب:

“ليس ثمة كاتب يعيش عبثاً. يداول الأفكار برأسه يبحث عما يصلح به ما أفسده الاستئثار بالسلطات والثروات. كاتبٌ يقف على شرفات التاريخ ويطالع جدالات الفلاسفة ويسبر أغوار المنطق والمناطقة. يغوص في اعمال اللغة، ويبحث في تراتيل الأنبياء وتفاسير الكتب المقدسة وغير المقدسة. يقطع فيافي الألم، ويرسم حدود المعارك الفكرية، يثبت/ يمحو تكريسا لأخلاقيات يعتقدها”.

أرجو من الله التوفيق والسداد وان ينال جهد المقل إعجابكم.

image

Advertisements