أعلن مسؤولون اميركيون ان الولايات المتحدة “تراقب” قافلة سفن ايرانية يحتمل ان تكون متجهة الى اليمن، وذلك بعيد اعلانها تحريك احدى حاملات طائراتها باتجاه هذا البلد “لضمان بقاء الطرق البحرية الحيوية في المنطقة مفتوحة وآمنة”. واشار مسؤول كبير في البنتاغون لوكالة “فرانس برس”، الى ان القافلة التي تعتبرها واشنطن مشبوهة تتألف من “تسع سفن بينها سفينتا دورية” من طراز عسكري، مؤكدا ان وجهتها لم تعرف بعد. بدوره قال مسؤول آخر في الوزارة لـ”فرانس برس”: “نشتبه في ان هذه السفن تنقل اسلحة ومعدات عسكرية. اذا تم تسليمها الى اليمن فان من شأن هذا الامر ان يؤدي الى المزيد  من زعزعة استقرار” هذا البلد، الا انه اكد انه “من السابق لأوانه التكهن” بشأن امكان ان تقوم السفن العسكرية الاميركية في المنطقة باعتراض السفن الايرانية وتفتيشها. من ناحيته نفى المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية ستيفن وارن المعلومات التي تحدثت عن ان القطع الاميركية المنتشرة المنطقة مهمتها اعتراض السفن الايرانية. ولمحت مصادر اميركية عدة الى انه اذا كانت هناك ضرورة لاعتراض السفن الايرانية فان هذه المهمة تقع بالدرجة الاولى على عاتق دول المنطقة وفي مقدمها مصر والسعودية. 

* المصدر: MTV NEWS

Advertisements