لا أعرف في الحقيقة ماذا يدفعني إلى لبنان؟ هل هو تاريخ لبنان، فهذا بلد له تاريخ حافل. هل هي جغرافيته؟ فهذا بلد له خواص جغرافية تختلف عن جميع البلدان. هل هو ما زخم التنوع السياسي. فهو بلد ذو تنوع سياسي غير مسبوق أو متكرر… أنا لا أعرف إلا شيئاًواحدا، هو إنني أعشق هذا اللبنان!!!
هذه عدسة الكاميرا الخاصة بي، التقطت بعض الأماكن الجميلة.

مطر بيروت
أول يوم وصلت لبيروت كان المطر يصب، وكأنها رسالة بغسل النفوس والقلوب المحملة بعوالق كريهة…

قسطا من الراحة في مقهى البايروك على الروشة، مطلاً على صخرة الانتحار، أو صخرة العشاق…

في مقهى البايروك
في مطعم منير في برمانه، مطعم عجيب، من الممكن التلذذ بطعامه اللبناني الأصيل. يطل على سفوح الجبل… برمانه من أجمل الأماكن في لبنان.
مطعم منير

مطعم منير 1
على شاطئ المنارة، راس بيروت، مكان لا غنى لي عنه حين زيارة بيروت!
على شاطئ المنارة بيروت
في السوليدير، لا مكان للراحة من التعب في بيروت، فالأماكن كلها راحة! وكان المميز لهذا العيد كثرة الخلايجة من قطريين وكويتيين وسعوديين… طبعاً لم أجد بحرينيين والسبب معروف!
السوليدير
جبيل، تتمتع بصفات المدينة المطلة على البحر، ولا ينس الزائر ان يعرج على سوقها القديم، حيث الآثار العثمانية تعاند عوامل التعرية.
جبيل
في مطعم نمير تأسس سنة 1918 بزحلة. يطل على نهر البردوني، وهي منطقة مشهورة بزحلة، حيث المطاعم والمقاهي تطل على هذا النهر الذي يداعب بضفافه مجموعة من المقاهي والمطاعم.
مطعم نمير زحلة
أكلت في مطعم نمير لسان خروف! لذيذ جداً مع الليموناضا!!!

مدير المطعم فايز، وقد كان معاصراً للجد، أي مؤسس المطعم. بحسب كلامه!

مطعم نمير زحله- 1

القهوة اللبنانية مرّة جداً، ومرارتها تنافس القهوة التركية الساده!

أرتشف القهوة بنمير
وقد تغنى أمير الشعراء أحمد شوقي بزحلة قائلاً:
إن تكرمي يا زحلُ شعري انني
انكرت كل قصيدة إلاكِ
انت الخيالُ بديعهُ وغريبهُ
الله صاغكِ الزمان رواكِ

زحلة بالقلب
أخيراً، لابد من القول: إنه مهما كان من أماكن جميلة تستحق الزيارة، إلا أن السياسة في بيروت تبقى هي حجر الزاوية لكل زيارة بالنسبة لي، فالهوى غلاب! وكل يوم في بيروت تعد من أولوياته قراءة الصحف الصادرة في بيروت:
صحف بيروت

Advertisements